القرآن الكريم
1- سورة الفاتحة2- سورة البقرة3- سورة آل عمران4- سورة النساء5- سورة المائدة
6- سورة الأنعام7- سورة الأعراف8- سورة الأنفال9- سورة التوبة10- سورة يونس
11- سورة هود12- سورة يوسف13- سورة الرعد14- سورة إبراهيم15- سورة الحجر
16- سورة النحل17- سورة الإسراء18- سورة الكهف19- سورة مريم20- سورة طه
21- سورة الأنبياء22- سورة الحج23- سورة المؤمنون24- سورة النور25- سورة الفرقان
26- سورة الشعراء27- سورة النمل28- سورة القصص29- سورة العنكبوت30- سورة الروم
31- سورة لقمان32- سورة السجدة33- سورة الأحزاب34- سورة سبأ35- سورة فاطر
36- سورة يس37- سورة الصافات38- سورة ص39- سورة الزمر40- سورة غافر
41- سورة فصلت42- سورة الشورى43- سورة الزخرف44- سورة الدخان45- سورة الجاثية
46- سورة الأحقاف47- سورة محمد48- سورة الفتح49- سورة الحجرات50- سورة ق
51- سورة الذاريات52- سورة الطور53- سورة النجم54- سورة القمر55- سورة الرحمن
56- سورة الواقعة57- سورة الحديد58- سورة المجادلة59- سورة الحشر60- سورة الممتحنة
61- سورة الصف62- سورة الجمعة63- سورة المنافقون64- سورة التغابن65- سورة الطلاق
66- سورة التحريم67- سورة الملك68- سورة القلم69- سورة الحاقة70- سورة المعارج
71- سورة نوح72- سورة الجن73- سورة المزمل74- سورة المدثر75- سورة القيامة
76- سورة الإنسان77- سورة المرسلات78- سورة النبأ79- سورة النازعات80- سورة عبس
81- سورة التكوير82- سورة الانفطار83- سورة المطففين84- سورة الانشقاق85- سورة البروج
86- سورة الطارق87- سورة الأعلى88- سورة الغاشية89- سورة الفجر90- سورة البلد
91- سورة الشمس92- سورة الليل93- سورة الضحى94- سورة الشرح95- سورة التين
96- سورة العلق97- سورة القدر98- سورة البينة99- سورة الزلزلة100- سورة العاديات
101- سورة القارعة102- سورة التكاثر103- سورة العصر104- سورة الهمزة105- سورة الفيل
106- سورة قريش107- سورة الماعون108- سورة الكوثر109- سورة الكافرون110- سورة النصر
111- سورة المسد112- سورة الإخلاص113- سورة الفلق114- سورة الناس

كتب عشوائيه

  • تبريد حرارة المصيبة عند موت الأحباب وفقد ثمرات الأفئدة وفلذات الأكباد في ضوء الكتاب والسنةتبريد حرارة المصيبة عند موت الأحباب وفقد ثمرات الأفئدة وفلذات الأكباد في ضوء الكتاب والسنة: قال المصنِّف - حفظه الله -: «فهذه رسالة مختصرة في: «تبريد حرارة المصيبة عند موت الأحباب وفقد ثمرات الأفئدة وفلذات الأكباد» كتبتُ أصلها في يوم 21 - 7 - 1417 هـ عندما فقدَ بعض الإخوة الأحباب بعض أولاده، .. وقد جمعتُ فيها بعض الآيات والأحاديث وأرسلتها إليه؛ لتبرِّد حرّ مصيبته ويحتسب ويصبر، ثم كنت بعد ذلك أرسلها إلى كل من بلغني أنه مات له أحد من أولاده في مناسبات عديدة - ولله الحمد -، ثم تكرَّرت المناسبات العِظام في الابتلاء والمحن، والمصائب الجسيمة، لكثير من الأحباب - جَبَرَ الله مصيبة كل مسلم مصاب -، فرأيتُ أن أضيف إليها بعض الآيات والأحاديث؛ ليبرِّد بها كل مسلم مصاب حرارة مصيبته، وخاصة من أصيب بثمرات الأفئدة وفلذات الأكباد».

    المؤلف : سعيد بن علي بن وهف القحطاني

    الناشر : المكتب التعاوني للدعوة وتوعية الجاليات بالربوة http://www.IslamHouse.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/1940

    التحميل :

  • شرح كتاب كشف الشبهات من تقريرات سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخكشف الشبهات: رسالة نفيسة كتبها الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله - وهي عبارة عن سلسلة شبهات للمشركين وتفنيدها وإبطالها، وفيها بيان توحيد العبادة وتوحيد الألوهية الذي هو حق الله على العباد، وفيها بيان الفرق بين توحيد الربوبية وتوحيد الإلهية والعبادة، وقد قام فضيلة الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن قاسم - رحمه الله - بجمع تقريرات سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ - رحمه الله - على هذا الكناب النفيس.

    المؤلف : محمد بن إبراهيم آل الشيخ - محمد بن عبد الرحمن بن قاسم

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/203416

    التحميل :

  • قاعدة في الصبرقاعدة في الصبر: بدأ المؤلف - رحمه الله - هذه الرسالة ببيان أن الدين كله يرجع بجملته إلى أمرين هما: الصبر والشكر، واستدل لذلك بقوله تعالى: { إِنَّ فِي ذَلِكَ لآياتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ } وبقوله - صلـى الله عليه وسلم -: { عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله عجب، لا يقضي الله لمؤمن قضاءً إلا كان خيراً له، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له،وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له }. ثم بين أن الصبر عموماً ينقسم إلى ثلاثة أقسام هي: أولاً: صبر على الطاعة حتى يفعلها. ثانياً: صبر عن المنهي عنه حتى لا يفعله. ثالثاً: الصبر على ما يصيبه بغير اختياره من المصائب. ثم بين أن المصائب نوعان: النوع الأول: نوع لا اختيار للخلق فيه، كالأمراض وغيرها من المصائب السماوية، وهذا النوع يسهل الصبر فيه لأن العبد يشهد فيه قضاء الله وقدره،وأنه لا مدخل للناس فيه فيصبر إما اضطراراً وإما اختياراً. والنوع الثاني: المصائب التي تحصل للعبد بفعل الناس، في ماله أو عرضه أو نفسه، وهذا النوع يصعب الصبر عليه جداً لأن النفس تستشعر المؤذي لها وهي تكره الغلبة فتطلب الانتقام، ولا يصبر على هذا النوع إلا النبيون والصديقون. وقد اقتصر كلام المصنف - رحمه الله - في بقية الرسالة على الأسباب التي تعين العبد على الصبر على المصائب التي تصيبه بفعل الناس، وذكر ذلك من عشرين وجهاً. وختم المصنف كلامه بالإشارة إلى الأصل الثاني وهو: الشكر وفسره بأنه العمل بطاعة الله واقتصر على ذلك وخلت الرسالة من تفصيل القول في ذلك، ولعل السبب في ذلك هو تصرف من أفرد الرسالة بالذكر وفصلها عن باقي التصنيف وإلا فالرسالة لها تتمة، ويشهد لذلك ما ذكره ابن رشيق في تعداده لمؤلفات ابن تيمية حيث قال: "قاعدة في الصبر والشكر. نحو ستين ورقة" فقد تصرف المختصر في العنوان واقتصر كذلك على ما كتب في موضوع الصبر فقط، ولم يكمل بقية الرسالة، والله أعلم.

    المؤلف : أحمد بن عبد الحليم بن تيمية

    الناشر : دار القاسم - موقع الكتيبات الإسلامية http://www.ktibat.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/344365

    التحميل :

اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه