القرآن الكريم

احفظ السورة مع التفسير الكامل لها فقط قم بإختيار التفسير ثم اضغط على حفظ

لَا أُقْسِمُ بِهَٰذَا الْبَلَدِسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 1وَأَنتَ حِلٌّ بِهَٰذَا الْبَلَدِسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 2وَوَالِدٍ وَمَا وَلَدَسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 3لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 4أَيَحْسَبُ أَن لَّن يَقْدِرَ عَلَيْهِ أَحَدٌسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 5يَقُولُ أَهْلَكْتُ مَالًا لُّبَدًاسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 6أَيَحْسَبُ أَن لَّمْ يَرَهُ أَحَدٌسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 7أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 8وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 9وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 10فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 11وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 12فَكُّ رَقَبَةٍسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 13أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 14يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 15أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 16ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 17أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 18وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا هُمْ أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 19عَلَيْهِمْ نَارٌ مُّؤْصَدَةٌسورة البلد - عدد الآيات 20 - الآية 20

كتب عشوائيه

  • ديوان خُطب الجمعة وفقًا لتعاليم الإسلامديوان خُطب الجمعة وفقًا لتعاليم الإسلام: قال المُصنِّف - رحمه الله -: «فهذه موضوعات علميَّة من التعاليم الإسلامية .. اعتمدتُ فيها على مصدرين أساسيين: المصدر الأول: كتاب الله الذي لا يأتيه الباطلُ من بين يديه ومن خلفه. المصدر الثاني: سنة نبيِّنا محمد - صلى الله عليه وسلم -».

    المؤلف : محمد سالم محيسن

    الناشر : موقع الدكتور محمد محيسن http://www.mehesen.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/384411

    التحميل :

  • تاريخ القرآن الكريمتاريخ القرآن الكريم: قال المُصنِّف - رحمه الله -: «فإن المُصنِّفين لتاريخ القرآن - جزاهم الله خيرًا - قد أسهَموا بقدرٍ من الكتابةِ عن هذا التراثِ الجليلِ وفقًا لأهداف مُعيَّنة لدى كلِّ واحدٍ منهم. وقد رأيتُ أن أُسهِم بقدرِ ما أستطيعُ في تجلِيَةِ بعضِ جوانب هذه القضايا، استِكمالاً لما قدَّمه السابِقون. فالمُصنَّفات ما هي إلا حلقات متصلة يُكمل بعضُها بعضًا، فقمتُ بإعداد هذا الكتاب، وسأجعلهُ - إن شاء الله تعالى - في ثلاثة فُصولٍ: الفصل الأول: عن تنزيل القرآن. الفصل الثاني: عن تقسيمات القرآن. الفصل الثالث: عن كتابةِ القرآن».

    المؤلف : محمد سالم محيسن

    الناشر : موقع الدكتور محمد محيسن http://www.mehesen.com

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/384398

    التحميل :

  • اليسير في اختصار تفسير ابن كثيراليسير في اختصار تفسير ابن كثير: نسخة مصورة pdf من إصدار دار الهداة، وقد اختصره ثلاثة من مدرسي دار الحديث الخيرية بمكة المكرمة، وهم: 1- الأستاذ صلاح بن محمد عرفات. 2- الأستاذ محمد بن عبدالله الشنقيطي. 3- الأستاذ خالد بن فوزي عبدالحميد. وتم هذا العمل العلمي بإشراف فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام، ورئيس مجلس القضاء الأعلى. - وقد سارت اللجنة على المنهج التالي: أولاً: حذف الأسانيد التي ذكرها المؤلف في الكتاب. ثانياً: حذف الأحاديث الضعيفة التي نص الشيخ على تضعيفها، أو نص أئمة العلم على ذلك، وحذف المكرر من الأحاديث الصحيحة والحسنة. ثالثاً : نص الكتاب كله من كلام ابن كثير وإذا احتيج إلى إثبات عبارات من عندنا للربط فتوضع بين قوسين [] تمييزاً لها عن نص الكتاب. رابعاً : الظاهر أن ابن كثير - رحمه الله - كان يعتمد قراءة غير قراءة حفص، ويغلب على الظن أنها قراءة أبي عمرو فإنه كثيراً ما يفسر عليها ثم يذكر القراءة الأخرى، وهذا الأمر لم يتنبه له بعض من اختصر الكتاب فاختصر القراءة الثانية، وأثبت الأولى، مع أنه أثبت الآيات على القراءة التي حذفها وهي قراءة حفص، وقد تنبهنا إلى هذا وراعيناه. خامساً: لم نحذف الأقوال الفقهية التي أوردها الشيخ، إلا أننا ربما حذفنا الأقوال الضعيفة وأثبتنا الراجح بدليله، وننبه القارئ إلى أن مراد المصنف بالأصحاب: الشافعية. سادساً : ربما وقعت أوهام في النسخ التي بين أيدينا في عزو أو تخريج، فإننا نصحح مثل هذا ونضعه بين قوسين وهو قليل. سابعاً: كثيراً ما يستدل المؤلف على التفسير باللغة ويورد أبياتاً من الشعر، فأبقينا بعضها وحذفنا أكثرها مع الإبقاء على المعنى اللغوي.

    المؤلف : جماعة من العلماء

    المصدر : http://www.islamhouse.com/p/340943

    التحميل :

اختر القاريء


اختر اللغة

اختر سوره

اختر التفسير

كتب عشوائيه